إنشاء أكبر بانوراما عسكرية في العالم

علم مصر على الجبهة
بداية أريد أن أحيي كل الشهداء الأبرار الذين ضحّوا بدمائم و أرواحهم فداءاً لهذه الأمة و هذا الوطن ، فأدعوا لهم بواسع الغفران و الرحمة وأسأل الله عز وجل مرافقتهم في جناته .. آمين يا رب العالمين .

دائماً حينما كنت أسير في إجراءات الخدمة العسكرية الإلزامية ، كانت دائماً تخالجني مشاعر الحماسة و الوطنية تضحية جنود مصر الأبرار في حرب أكتوبر المجيدة و أتذكر دائما مذ كنت صغيراً و أنا أشاهد أفلام حرب أكتوبر أو أسمع ما كان يقوم به زوج عمتي –كان جندي لاسلكي- في حرب أكتوبر أو هذا أو ذاك من أبناء بلدتنا ممن شاركوا في تلك الحرب ، أنني كنت أتمنى أن أكون ضابطاً في القوات المسلحة ، وأقول في قرارة نفسي أن بعض حلمك القديم يتحقق ، مع عدم إنكار وجود هذا الشعور الاعتيادي لكل شباب مصر من أن هذه الفترة فترة ضائعة أو خلافه .

جندي مصري
بمناسبة هذه الذكرى العطرة ، جائتني فكرة أرجو وأتمنى من الله العليّ القدير أن تنفذ ، هذه الفكرة هي :
إنشاء أكبر بانوراما عسكرية في العالم بل ربما في التاريخ كلّـه .

الفكرة هي مسرح العمليات الممتد على شبه جزيرة سيناء المباركة و الطاهرة ، فهذه المساحة العريضة من الصحراء وما تمتلكه من ذكريات تلك الحرب و معاركها و مواقعها العسكرية وشواهدها الباقية إلى الآن ، تمثل ثروة ضخمة معنوياً و مادياً .

يمكن أن نجعل من كل موقع حربي و معركة ، ميدان كبير ونصب يؤرخ لتلك المواقع و قصة السيطرة عليها و تحريرها والدماء التي سالت في سبيلها ، وتسمى تلك الميادين بمسمياتها الحقيقية سواء مواقع حربية أو معارك ، أو أن تكون تلك الشواهد أماكن لمصالح عامة كمحطات السكة الحديد أو المدارس أو الجامعات أو المستشفيات أو نوادي الشباب .

وتكون أسماء الشوارع المتفرعة من تلك الميادين هي أسماء هؤلاء الشهداء الذين سالت دمائهم على تلك الأرض المباركة .

يمكن أن تقام مسابقة لتصميم مدن كاملة ، و تكون تلك الميادين الركائز التي تصمم عليها تلك المدن ، سواء كانت تلك المسابقة رسمية أو شعبية ، أو حتى يمكن أن تكون مشاريع تخرج للشباب مهندسي التخطيط العمراني .

وبالتالي يكون تأريخ ميداني وواقعي ملموس وليس حبيس الكتب والأدراج ، و نحقق ما ننشده جميعاً من ترسيخ الانتماء لشباب هذه الأمة و تدعيم روح الوطنية و الجهاد بشواهد يرونها كل يوم و يتربون بينها و يلعبون بجوارها .

بالتأكيد مشروع ضخم لا تتولاه إلا الحكومة ، وطويل الأمد جداً ، لن يراه هذا الجيل أو الجيل القادم لكن يمكن أن يكون تخطيط لمئتي عام قادمة ، وما المانع ؟

خلق مشاريع قومية يلتف حولها الناس يوحد الجهود و يعطل قوى التناحر و الشحناء في الصدور .

هناك تعليقان (2):

  1. انت فعلاً متفائل ظاكثر من اللازم
    سيناء منزوعة السلاح ومش من حقنا نعمر فيها ولا نستثمر الا فى السياحة لليهود واتباعهم من الغرب
    يعنى تلت مساحة مصر فاضية ومليانة كنوز واحنا بنبنى كوبرى علشان نحل ازمة التكدث السكانى
    اللهم ارحمنا من الخونة والعملاء

    ردحذف
  2. صحيح أنا متفائل
    لكن الفراغ المملوء بأفكار العملاء و الخونة -على حد تعبيرك- أو ضيقي الأفق و الرؤية والجمال -على حد تعبيري- ،
    يجب أن يمتلئ بمن يفكرون بإيجابية و تطلع إلى الأفضل .

    وأهديك أغنية حمزة نمرة احلم معايا
    http://www.youtube.com/watch?v=H-k6kiTz9Vg

    ردحذف

---- أتشرف بتعليقاتكم ----